مجلس الأمن الدولي يطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الفتيات المخطوفات في نيجيريا

"أنباء موسكو"
وخطفت جماعة "بوكو حرام" أكثر من 250 فتاة من مدرسة ثانوية للبنات في قرية تشيبوك في شمال شرق نيجيريا يوم 14 أبريل/نيسان الماضي وهددت ببيعهن "في سوق" مما دفع الأمم المتحدة للتحذير من أن الجناة يمكن أن يحاكموا بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
وقالت ��لشرطة وسكان يوم الثلاثاء الماضي إن مسلحين يشتبه بأنهم من جماعة "بوكو حرام" خطفوا ثماني فتيات أخريات من قرية قرب معقل للجماعة في شمال شرق البلاد.
وقال مجلس الأمن الدولي الذي يضم 15 دولة من بينها نيجيريا بصفتها عضوا غير دائم في بيان "عبر أعضاء مجلس الأمن عن نيتهم متابعة وضع الفتيات ��لمخطوفات وبحث اتخاذ إجراءات مناسبة ضد بوكو حرام."
وأضاف البيان أن المجلس "طالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الفتيات المخطوفات اللاتي لا يزلن أسيرات وأبدى كذلك قلقه العميق من البيانات التي أصدرها من يعتقد أنه زعيم "بوكو حرام" والتي يهدد فيها ببيع الفتيات كجواري."
وقال ��بلوماسيون إن مجلس الأمن قد يدرج الجماعة في القائمة السوداء ويفرض عقوبات تستهدف أعضاء فيها.

وأدان المجلس أحدث هجوم يشنه الإسلاميون في نيجيريا والذي قتل خلاله 125 شخصا يوم الاثنين الماضي عندما هاجم مسلحون بلدة في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع الكاميرون.

ﺄﺨﺑﺍﺭ صاعقة